في ليلة الدخلة.. عريس "غبي" فضح سره الخطير لعروسه فرفضت النوم معه وطلبت الطلاق فورا!
ارشيفية
ارشيفية
  • منوعات

تنتظر كل فتاة لحظة زواجها وخاصة إذا جمعتها بزوجها قصة حب لعدة سنوات، وهذا ما حدث مع «نجوى.م»، 27 عامًا، ولكن لا تأتي الرياح بما تشتهي السفن دائمًا، حيث انتهت قصة حبهما ليلة الدخلة، لتبدأ رحلتها في محاكم الأسرة لطلب الانفصال عن زوجها بعد خداعها.

عاشت السيدة العشرينية فترة خداع استمرت طوال فترة الخطبة المستمرة ثلاث سنوات، فلم تكتشف انه متزوج من امرأة اخرى ولم تحاول البحث عن ذلك بسبب الثقة الزائدة فلم تتوقع منه الخيانة.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

رشوان توفيق ليس أولهم.. هؤلاء تبادلوا الهجوم والقضايا مع أسرهم منهم حسام حبيب

اختراق في مجال الخرف" .. طعام يومي يقلل "بقوة" من خطر تدهور الدماغ

العلاقة الخفية بين الراقصة اليهودية كيتي ورأفت الهجان.. وأسرار وفاتها الغامضة

طليقته حررت محضرًا ضده وشقيقته أشهر عازفة كلارينيت في مصر.. معلومات لا تعرفها عن “الوسيم الشرير” زين العشماوي

أجرأ فيلم في تاريخ السينما المصرية.. تسبب فى إجهاض جنين يسرا وقاد يوسف شاهين للمحاكم

في تونس اختناق 33 امرأة في أحد الحمامات

3 أمور تساعد على خفض نسبة الكوليسترول دون دواء

نقابة المهن الموسيقية تفرض شروطًا على عمر كمال بعد حفظ التحقيق معه

دنيا سمير غانم تغني أمام السيسي.. والرئيس يوجه لها رسالة (فيديو)

محمود عبدالعزيز في حفل زفافه على زوجته الأولى.. لقطة نادرة

وجدت نفسها ضحية تصديق مشاعرها لتقف أمام المحكمة قائلة: «حبينا بعض سنين ومحاولتش اتأكد منه ولا اسأل عليه وده سوء تصرف مني ومن أهلي لأنه كان مرتاح ماديا وده شجعهم يوافقوا على طول وده اتسبب اني رفعت قضية طلاق بعد ليلة الدخلة».

انتهى حفل زفافهما بالذهاب إلى منزل زوجها حتى يعترف لها الأخير بزواجه من سيدة أخرى: «ليلة الدخلة بمنتهى الهدوء قالي أنا متجوز عليكى وهاجيبها تعيش معاكي هنا، ومرضتش أقولك قبل الجواز علشان خفت تبعدي عني، لكن دلوقتى خلاص لازم تقبلي الأمر الواقع».

رفضت الزوجة قبول حديث زوجها واعتقاده بموافقتها على زواجه من أخرى وخاصة بعد كتب الكتاب: «كان فاكر إني هرضى بالأمر الواقع وهوافق إني أكون زوجة تانية بس أنا رفضت وطلبت الطلاق ليلة الدخلة رغم إني كنت بحبه جدا وجمعتنا قصة حب بس كلامه أكدلي إنه عمره ما حبني ولا يعرف يعنى إيه حب».

رفض الزوج الموافقة على تطليق زوجته بسبب الشكل العام، وانفصالهما بعد ليلة الدخلة، وهو ما رفضته الزوجة التي صممت على الانفصال لذلك لجأت إلى إقامة دعوى طلاق في محكمة الـ«كيت كات».