فنانة أوقعت سعاد حسني في شباك صفوت الشريف.. من تكون؟
ليلى حمدى  (أرشيفية)
ليلى حمدى (أرشيفية)

الفنانة ليلى حمدي التي عرفت باسم “رفيعة هانم” لم تقدم في السينما سوى الأدوار الثانية خاصة في الأفلام الكوميدية لكن شهرتها نبعت من ميدان آخر كشفت عنه تسريبات ظهرت في السنوات الأخيرة لدور صفوت الشريف في عالم المخابرات.

مصادر كثيرة خرجت لتؤكد وقوع ليلى حمدي تحت سيطرة صفوت الشريف الذي قام بتجنيدها من أجل مساعدته في الغيقاع بالفنانات للعمل بجهاز المخابرات.

للخبر بقية في الأسفل.. ومن أخبارنا أيضاً:

سألوا يسرا مين الممثل اللى لو كان طلب زواجك مكنتيش هترفضيه.. فأجابت بصراحة ودون تردد!

مفاجأة بشأن "ليلة طلاق" عبلة كامل وخروجها "مطرودة" من بيت محمود الجندي.. سألوه عن السبب فكشف السر الخطير

"الحقني يا بركات رشدي هيدوبني".. عندما استغاثت سعاد حسني في الكواليس بسبب ما فعله الدنجوان!

"سمية الألفي طلبت الطلاق من فاروق الفيشاوي بسبب جوازكم السري؟".. ليلى علوي تجيب وتكشف السر الخفي!

ردت الصاع صاعين.. كيف انتقمت وفاء عامر لياسمين عبد العزيز ووجهت إهانة قاسية لريهام حجاج؟

متصلة لهبة قطب: أنا مدمنة للعادة السرية بكثرة وأفكر بإجراء عملية لأني لا أستطيع السيطرة على نفسي!

“ليس هناك دين يدعو إلى المثلية والعري”.. مبروك عطية يعلق على أزمة “أصحاب ولا أعز”

"خلال دقائق من تناوله".. مشروب أحمر يخفض نسبة السكر في الدم وينهي تأثيره المدمر على الجسم

لميس الحديدي: ليه رفضتي "يبوسك" عادل إمام؟ شاهد رد صادم من آثار الحكيم

بعد مقاضاته.. طارق الشناوي يهاجم هاني شاكر: يفتقد المرونة وجعلنا مضحكة أمام العالم

اللواء عزمي جلال الدين أحد القيادات السابقة بجهاز المخابرات العامة نسبت إليه تصريحات قال فيها إن الشريف هو صاحب فكرة استغلال النساء في عمليات المخابرات وذلك عام 1963 بموافقة صلاح نصر رئيس الجهاز وقتها.

وأضاف أنه استغل الفنانة ليلى حمدي التي كان اسمها الكودي في العمليات “رفيعة هانم” بعد أن ح قام بتصويرها بصحبة أحد الرجال وبرغم أن ليلى حمدي لم تقع في العلاقة الكاملة إلا أن الصور التي التقطت لها تجعلها في وضع الممارسة.

وتابع أن صفوت الشريف استغل ليلى حمدي في الإيقاع بسعاد حسنى وبرلنتي عبد الحميد وشريفة ماهر مقابل راتب شهري وإفساح المجال لها للعمل في بعض الأفلام.

هذه المعلومات كشفت عنها أيضا أوراق تم تسريبها من القضية التي عرفت بانحراف جهاز المخابرات في أعقاب هزيمة يونيو عام 1967 وتم محاكمة كثير من القيادات بها.